معاملة الضحية ....لا للعواطف

الشائع أن التشريعات العقابية سواء القوانين التي تنص على العقوبات أو التي تنص على الإجراءات الخاصة بالمتابعة في الجرائم و التحقيق فيها لا تهتم كثيرا بالضحية...أو لنقل تفرط في تدليله...لاسيما إذا كانت تلك القضية محل اهتمام من الرأي العام...كاختطاف صبي...أو إغتصاب فتاة معاقة...
و لا أريد أن يفهم من حديثي أنني متحامل على صفة الضحية في الملف الجزائي أو متعاطف مع المتهم ( المجرم ) !...و لكن ما أريد توضيحه أنه و في كثير من الأحيان يجد المتهم نفسه متهما على أساس دعوى كيدية بمعنى أن بين الضحية و المتهم علاقة سابقة على الجريمة ، و ما تقديم شكوى من الضحية إلا وسيلة للإنتقام من المتهم و أبرز مثال على هذه الحالة : هو الفتاة التي تدعي بأن المتهم إغتصبها و أنها في الشهر الرابع من الحمل ! فلو أن المتهم قام فعلا باغتصابها لبلغت فور قيام الجريمة و ليس بعد أربعة أشهر فهذا دليل كاف على أن الممارسة الجنسية بينهما كانت رضائية و ليس اغتصابا .
شيء آخر : كثيرا ما يقوم قضاة التحقيق أو النيابة ببحث مفصل عن حالة المتهم الإجتماعية أو العائلية و حتى حالته الصحية و النفسية لاستخلاص رابط أو أكثر من شأنه أن يؤكد أو ينفي مسؤوليته الجزائية عن الجريمة....و أنا هنا لا أنكر أهمية هذا البحث و لكني أعتقد أنه من المفيد أيضا القيام ببحث مواز عن الضحية ، ذلك أن الضحية هي من قد تدفع المتهم دفعا لارتكاب الجريمة فالفتاة القاصر لا يعتد بإرادتها....قد تغري شابا بالغا بالممارسة الجنسية...يعاقب و يسجن و هي حرة طليقة كما أن صحيفتها القضائية ناصعة البياض !..بعد أيام تقوم بإغراء آخر بنفس الطريقة...يعاقب و يسجن...و تظل حرة طليقة........ما هذا ؟؟؟؟
و الغريب أن القوانين العقابية تركز كل التركيز على المتهم و تنسى الضحية مع أنه قد يكون الدافع لارتكاب الجريمة...بل لارتكاب جرائم متتالية دون أن يردعه رادع....لقد كتبت هاته السطور القلائل فقط للفت الإنتباه إلى أنه ينبغي التعامل مع ضحايا الجرائم بحذر و ليس بعواطف جياشة...فلأمر يختلف من ضحية لأخرى .............و دمتم في رعاية الله 

3 التعليقات:

bossleader يقول...

السلام عليكم
أنا أعتقد أن للتحقيق الدور الأهم في معرفة ملابسات القضية و ذلك عن طريق الاستعانة بالخبراء في مختلف الميادين
بيد أن القوانين في كثير من البلدان تسمح بحماية الضحية -المزعومة-
مثلا تحديد سن القاصر بأقل من 18 سنة يجب إعادة النظر فيه

و شكرا

aliraqy a يقول...

الا يندرج فعل الضحية اذا صح التعبير تحت باب جريمة الاحتيال

arabic keyboard يقول...

نعم يجب اخذ جميع الجوانب بعين الاعتبار قبل اصدار الاحكام